٢٦ نوفمبر - تقدير الآخرين

 تقدير الآخرين
لنلاحظ بعضنا بعضاً

speaker icon"وَلْنُلاَحِظْ بَعْضُنَا بَعْضًا لِلتَّحْرِيضِ عَلَى الْمَحَبَّةِ وَالأَعْمَالِ الْحَسَنَةِ، غَيْرَ تَارِكِينَ اجْتِمَاعَنَا كَمَا لِقَوْمٍ عَادَةٌ، بَلْ وَاعِظِينَ بَعْضُنَا بَعْضًا، وَبِالأَكْثَرِ عَلَى قَدْرِ مَا تَرَوْنَ الْيَوْمَ يَقْرُبُ" (عبرانيين 10: 24 – 25)
سننظر الآن في الدعوة الثامنة في رسالة العبرانيين، الموجودة أعلاه. تقول بعض الترجمات "دعونا نفكر كيف نحفز بعضنا البعض" ولكن الترتيب هكذا في اللغة اليونانية الأصلية، "دعونا نفكر في بعضنا البعض، كيف نحفز بعض على المحبة والأعمال الحسنة." يبرز هذا التصوير جوهر موضوع هذا الأسبوع وهو أن نُقدر الآخرين. ينبغي أن نفكر في بعضنا البعض، ونسعى دائماً لإظهار الأفضل في كلٍ منا.
ينحصر كثير من الناس في سجون التمركز حول الذات. لم يشعروا أبداً بالسعادة الحقيقية، ولم يستمتعوا بالسلام الحقيقي أبداً. في الواقع، كلما تهتم أكثر وتسعىً وراء اشباع ذاتك؛ كلما تزداد مشاكلك. الطريقة الروحية الوحيدة لتتحرر من هذا السجن هو أن تتوقف عن التمركز حول ذاتك طوال الوقت. توقف عن أن تكون مهتماً بنفسك وابدأ في التفكير في المؤمنين الآخرين.
علينا أن نتبع مثال يسوع. ونطيع تحذير الرسول بولس في رسالة فيلبي:
" لاَ شَيْئًا بِتَحَزُّبٍ أَوْ بِعُجْبٍ، بَلْ بِتَوَاضُعٍ، حَاسِبِينَ بَعْضُكُمُ الْبَعْضَ أَفْضَلَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ. لاَ تَنْظُرُوا كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَا هُوَ لِنَفْسِهِ، بَلْ كُلُّ وَاحِدٍ إِلَى مَا هُوَ لآخَرِينَ أَيْضًا." (فيلبي 2: 3 – 7)
البحث وراء إشباع الذات هو نقيض الاهتمام ببعضنا البعض. وتتحقق الحرية عندما تهتم بالآخرين أكثر من اهتمامك بنفسك.

صلاة
أشكرك يا رب،لأنك أمين – أنت تعطيني الرجاء. أعلن أني سأفكر في الآخرين أكثر من تفكيري في نفسي. وأني سأهتم بالآخرين. آمين.

Download Audio