٢٨ سبتمبر - جَسَدَك ... هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ

جَسَدَك ... هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ
أَلَيْسَ هُوَ أَبَاكَ وَمُقْتَنِيَكَ، هُوَ عَمِلَكَ وَأَنْشَأَكَ؟

speaker iconما هو القصد الذي لأجله خلق الله جسد الإنسان؟ الإجابة بسيطة، ومثيرة، في نفس الوقت! ويعلنها لنا الرسول بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس، فيقول:

"أَمْ لَسْتُمْ تَعْلَمُونَ أَنَّ جَسَدَكُمْ هُوَ هَيْكَلٌ لِلرُّوحِ الْقُدُسِ الَّذِي فِيكُمُ، الَّذِي لَكُمْ مِنَ اللهِ، وَأَنَّكُمْ لَسْتُمْ لأَنْفُسِكُمْ؟" (كورنثوس الأولى 6: 19)

والآن هل تدرك القصد الرائع الذي لأجله صمم وخلق الله جسد الإنسان؟ الله يريد أن يكون جسد المؤمن هيكلاً له، ليسكن فيه بالروح القدس. فإذا نظرت إلى جسدك من هذا المنظور، سيتغير موقفك تماماً تجاهه. لأن جسدك مصمم ليكون هيكلاً للرب ليسكن فيه.

يخبرنا الكتاب المقدس أن الرب لا يسكن في هياكل مصنوعة بالأيادي. (كما ذُكر في سفر أعمال الرسل 7: 48؛ 17: 24). يمكنك أن تبني أي بناء سواء هيكل أو كنيسة أو كاتدرائية. أيا كان ما تريد أن تبنيه – ولكن الله لن يسكن فيه. عندما كان يجتمع شعب الله في مثل هذه الهياكل المصنوعة بالأيدي، كان الرب يأتي في وسطهم. ولكنه لا يسكن فيها. لقد صمم الرب هيكله الخاص. وما هو؟ "أجسادنا".

ومن المذهل أن نعرف أن الله القدير، خالق السماء والأرض، يريد أن يسكن في أجسادنا المادية، ويجعلها هيكله الخاص. وهذا ما أكده الرب يسوع أيضاً، عندما تحدث عن الروح القدس، في يوحنا 7، وقال:

"مَنْ آمَنَ بِي، كَمَا قَالَ الْكِتَابُ، تَجْرِي مِنْ بَطْنِهِ أَنْهَارُ مَاءٍ حَيٍّ. (يوحنا 7 : 38)

[البطن إشارة إلى وجود الروح القدس في هذا المكان]" (عدد 38). هناك مكان في جسدك المادي يريد الرب أن يُسكن فيه روحه القدوس.


صلاة
أشكرك يا رب، من أجل عملك في. أعلن أن جسدي هيكلاً حياً للروح القدس، الذي بداخلي. وأؤمن أن الله الآب هو خالقي، هو صنعني وأوجدني. آمين

Download Audio